Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

السفر والسياحة

كان لهذا القطاع دوراً محورياً وتاريخيًا في الاقتصاد حين واجهت مصر العديد من التحديات في السنوات الأخيرة، لا تزال السياحة واحدة من أهم مصادر إدخال العملات الأجنبية، ويعد القطاع مساهمًا رئيسيًا في الناتج المحلي الإجمالي وخلق فرص العمل. تتبع الصناعة نهجًا متعدد الجوانب لاستعادة مكانتها كوجهة عالمية للسفر بالتعاون مع أسواق جديدة وفئات متخصصة من شأنها أن تعزز أعداد الزوار. وتتطلع الإصلاحات والبرامج الجديدة إلى جذب المزيد من السياح من خلال توفير بنية تحتية أفضل وتشجيع نمو الصناعة حيث تهدف البلاد إلى جذب 20 مليون زائر بحلول عام 2020