منجم السكرى ينضم إلى شركاء "شل للزيوت” مصر

القاهرة، 19 مارس 2014، استكمالاً لمسيرة الريادة والنجاح المتواصل الذي تحّققه شركة شل كأفضل مورد عالمي للزيوت، وقُعت شركة "شل للزيوت - مصر" عقد شراكة لتكون المورد الحصري للزيوت لشركة السكري للمناجم. 
 
حضر توقيع العقد كبار المسؤولين من كلا الشركتين؛ مثلها السيد/ يوسف الراجحي نائب رئيس مجلس الادارة والمدير التنفيذي للشركة، والسيد / أسامة المغربي- مدير إدارة العلاقات الحكومية والامتثال، والسيد / سمير عبد العزيز - المدير المالي من جانب شركة "السكري لمناجم الذهب".
 
كما حضر من جانب شركة "شل": السيد/ ساهر هاشم - العضو المنتدب لشركة شل للزيوت- مصر، والسيد / عبد الرحمن هلال- مدير شئون قطاع البترول، والمهندس/ خالد السيد – مدير ادارة المبيعات المباشرة، والمهندس/ سمير محجوب -  مدير مبيعات  قطاع  الأسمنت والتعدين.
 
وفي تعليقه على توقيع عقد الشراكة مع شركة "شل للزيوت - مصر" ؛ صرح السيد/ يوسف الراجحي - نائب رئيس مجلس الادارة والمدير التنفيذي لشركة "السكري لمناجم الذهب قائلاً: " لقد أتممنا هذه الشراكة مع شركة شل للزيوت - مصر، لما تتميز به من زيوت عالية الجودة تتناسب مع أحدث التكنولوجيا والمعدات المستخدمة في منجم السكرى .. وإننا نثق في أن الشراكة مع " زيوت شل - مصر"  ستثبت نجاحها وفوائدها الاستراتيجية طويلة الأمد على الشركتين ."
 
وأضاف قائلاً "سوف تزيد شركة "السكري لمناجم الذهب" من استخدامها لزيوت شل مع نهاية المرحلة الرابعة من المشروع، والتي من المقّرر أن تنطلق خلال شهر".
 
وقد شدّد السيد / الراجحي أيضاً على أن قطاع التعدين لديه جميع الإمكانات لتحفيز النمو الاقتصادي في مصر، إذ أن مساهمة قطاع التعدين في الاقتصاد المصري مهمة بقدر لا يقل عن أهمية مساهمة كل من قطاعات البترول، والسياحة، وقناة السويس.
 
وخلال مراسم التوقيع على الاتفاق صرح السيد/ ساهر هاشم- العضو المنتدب لشركة " شل للزيوت – مصر"  قائلاً: "إننا بدورنا نسعى جاهدين لعقد المزيدٍ من اتفاقيات التعاون مع الشركات العالمية مثل شركة "سينتامين" ، لما تنطوي عليه مثل هذه الشراكة من منفعة متبادلة للطرفين" وأضاف هاشم " إن "شل للزيوت – مصر" لا تسعي فقط أن تكون مجرد مورد للزيوت، ولكننا نتطلع أيضاً إلى تحقيق المزيد من  التعاون المثمر والمنفعة المتبادلة مع شركائنا، فنحن نتكفل دائماً بتقديم الحلول التقنية لشركائنا، والذي ينعكس من خلال التحسن المتواصل لأدائهم و زيادة معدلات الإنتاج ، ومن ثمّ زيادة الربحية."
 
وتعد شركة "الفرعونية لمناجم الذهب" هي الشريك الأجنبي في شركة السكري لمناجم الذهب، وهي إحدى الشركات المملوكة لـ "سينتامين بي ال سي". هذا وقد حصلت الفرعونية على امتياز للبحث والتنقيب عن الذهب والمعادن في الصحراء الشرقية بموجب القانون رقم 222 لعام 1994.
 
وفى عام 2001 تحّقق الاكتشاف التجاري لمنجم السكرى؛ وبدأت أعمال التركيب في عام 2005، ومع حلول عام 2010 أصبح شركة مساهمة مصرية. 
 
ويُقدر حجم استثمارات شركة "السكري لمناجم الذهب" بنحو 1,1   مليار دولار أمريكي، في حين يبلغ احتياطي الشركة من خام الذهب أكثر من 13.5 مليون أوقية، وتتوّقع الشركة مضاعفة حجم إنتاجها ليصل إلى 500 ألف أوقية ذهب سنوياً.