Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

فريق بي إم دبليو موتور سبورت وزيوت شل هيلكس ألترا، الشريك الفني الجديد لزيوت المحركات، ينطلقان معاً في أولى سباقات DTM لموسم 2015

انطلق مؤخراً السائق الشهيرآوجوستو فارفوس، أسرع سائقي سباقات DTM في حلبة هوكنهايم بألمانيا لسباق السيارات بسيارته الرائعة من طراز شل بي إم دبليو M4DTM بلونيها الأحمر والأصفر المميزين، وذلك في أولى سباقات DTM لموسم 2015، حيث يعتمد محرك سيارته فائقة الأداء على زيوت محركات معدلة خصيصاً لسباقات السيارات وهي زيوت شل هيلكس ألترا بتكنولوجيا PurePlus المصنوعة من الغاز الطبيعي.    
 
وباعتبارها الشريك التكنولوجي الجديد لفريق بي أم دبليو موتور سبورت لسيارات السباق، واستعداداً للموسم الجديد لسباقات DTM، تعاون فريق علماء شل هيلكس ألترا مع مهندسي بي إم دبليو موتور سبورت لتطوير مزيج معدل من زيوت محركات شل هيلكس ألترا التي تم تصميمها خصيصاً لسيارة السباقات الفائقة شل بي إم دبليو M4DTM. وقد اعتمد مزيج زيت المحرك الجديد على زيت الأساس فائق النقاء الذي تم تصنيعه اعتماداً على تكنولوجيا تحويل الغاز الطبيعي إلى سائل GTL، وهي تكنولوجيا PurePlus التي تعتبر ثورة في عالم زيوت المحركات. وينتج عن هذه التكنولوجيا المتطورة زيت محرك فائق النقاء من الغاز الطبيعي مباشرة، حيث لا يحتوي زيت الأساس الناتج عن هذه التكنولوجيا على أية شوائب إطلاقاً بخلاف زيوت المحركات المصنوعة من زيت البترول الخام. ويساعد زيت الأساس النقي في إنتاج زيوت محركات نهائية فائقة الجودة تعمل على زيادة كفاءة المحرك تحت أقصى ظروف التشغيل، من خلال خصائص الزيت التي تعمل على رفع كفاءة احتراق الوقود وبالتالي الزيادة من قوة المحرك والتي تنتقل إلى العجلات لتحقيق أفضل أداء في حلبة السباق.                  
 
وتعليقاً على تلك الشراكة الفنية الهامة، يقول د. اندرو جرينول- المدير الفني لتطوير زيوت المحركات لفريق بي إم دبليو موتور سبورت - بشركة شل لزيوت المحركات: " إنّ شراكتنا التقنية مع فريق بي إم دبليو موتور سبورت أتاحت لنا العمل مع هذا الفريق عن قرب، والاشتراك في تعديل زيوت شل هيلكس ألترا للمحركات كي تناسب الأداء الفائق لمحرك السيارة القوية شل بي إم دبليو M4DTM. لقد عمل فريق علماء شل على تطوير الزيوت بشكل وثيق مع مهندسي فريق بي إم دبليو موتور سبورت منذ منتصف 2014 استعداداً لأول سباق لموسم 2015 ضمن سلسلة سباقات DTM الشهيرة في حلبة هوكنهايم الرائعة. كما إننا نعمل معاً للحصول على أفضل أداء للمحرك على مدار السباق، اعتماداً على زيوت شل فائقة الأداء والتي تدفع بالطاقة الإنتاجية للمحرك وتعمل على زيادة كفاءته وإطالة عمره".            
 
وفي ظل القواعد الفنية الحالية لسباقات DTM والتي تشترط استخدام 9 محركات فقط لسيارات بي إم دبليو الثمانية المشاركة في موسم 2015 بأكمله، تصبح زيوت المحركات من العوامل الحاسمة التي تلعب دوراً رئيسياً في ضمان عمر المحرك وقدرته على الأداء حتى نهاية الموسم. ولذلك فإنّ الخصائص الفنية الفائقة لزيوت المحركات، والتي تعمل على تنظيف المحرك من شوائب احتراق الوقود وتقليل الاحتكاك والتحكم في درجة الحرارة، تصبح ذات أهمية قصوى.  
 
ولإبراز أهمية الشراكة بين شل وفريق بي إم دبليو موتور سبورت، يقول أندرو هيفر، المدير العام الدولي لتسويق زيوت شل للمحركات، بأنه "ساعدت الشراكة الفنية بين شل وفريق بي إم دبليو موتور سبورت للجانبين على الوصول لآفاق غير مسبوقة في تطوير الزيوت والمحركات معاً، مع تحقيق أقصى استفادة لكل من يجلس أمام عجلة القيادة حول العالم. وفي نفس الوقت تتيح لنا هذه الشراكة اخضاع منتجاتنا لأقصى ظروف التشغيل في حلبات السباق، وهو ما يتيح لتلك المحركات الوصول لأفضل مستويات الأداء بكل سلاسة. وتأتي الدروس المستفادة والتي نتعلمها من حلبات السباق لتساعدنا على توجيه المسار مستقبلاً في مجال تطوير جيل جديد من زيوت المحركات لكافة أنواع السيارات التي تسير داخل وخارج حلبات السباق في جميع أنحاء العالم".   
 
وأضاف السيد ينس ماركفاردت - مدير فريق بي إم دبليو موتور سبورت - قائلاً: "يشعر كل أعضاء فريق بي إم دبليو موتور سبورت بسعادة كبيرة لتعاوننا مع شل وحصولنا على دعمها الفني الكبير على مدار موسم سباقات DTM هذا العام. فإن زيوت شل هيلكس ألترا هي زيوت فائقة الجودة وذات أداء عالي، وبالتالي لا يوجد أنسب منها للمحركات الرياضية لفريقنا، كما نعتمد بشكل رئيسي على تلك الزيوت الفائقة، ونتمنى أن تتيح لنا تلك الشراكة المثمرة وضع أسس ومعايير جديدة لنجاحنا معاً داخل حلبة السباق خلال هذا الموسم والمواسم القادمة".