Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

امتحانات "كامبريدج" الدولية تجذب المزيد من الطلاب المصريين

بعد تزايد شعبية مؤهلات كامبريدج في مصر والعالم، يستعد آلاف الطلبة المصريين لمعرفة نتائجهم في امتحانات كامبريدج الدولية ذات السمعة العالمية.
تُعد امتحانات كامبريدج الدولية Cambridge International Examinations واحدة من كبرى الجهات المانحة لبرامج ومؤهلات التعليم الدولي لمن تتراوح أعمارهم بين 5 إلى 19 سنة، وهي أيضاً جزء من برامج جامعة كامبريدج، والتي تُعدّ واحدة من أفضل جامعات العالم.
لقد زاد عدد الطلاب الذين خضعوا لامتحان كامبريدج التأهيلي على مستوى العالم بنسبة تصل إلى 15٪ هذا العام. أما المتقدمون لامتحان مؤهلات المستوى المتقدم (A-Levels) وامتحانات كامبريدج الدولية فقد زادوا بنسبة 8٪ و23٪ على التوالي.  
وفي مصر يوجد حالياً 106 مدارس كامبريدج قامت بإجراء نحو 63 ألف متحان تأهيلي في شهر يونيو، بزيادة نسبتها  9٪، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
 
وتشير الأرقام إلى أن مصر شهدت نمواً بنسبة 8٪ في عدد الطلاب المشاركين بامتحانات كامبريدج الدولية، حيث شارك 48 ألف طالب جديد في تلك الامتحانات.  أما المواد الدراسية الأكثر إقبالاً في امتحانات كامبريدج الدولية فهي اللغة الإنجليزية والفيزياء، حيث ارتفعت نسبتهما إلى 10٪، وشارك في الامتحانات الخاصة بهما 11 ألف طالب جديد.

وتعليقاً على هذا الإقبال الكبير، قال السيد/ وسيم الحنبلي، المدير الإقليمي لامتحانات كامبريدج الدولية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "إنّ نجاح طلاب كامبريدج في مصر يؤكد على ما بذلوه من جهد وتفان، كما يعكس هذا النجاح أيضاً خبرة وحماس المعلمين وموظفي الدعم المدرسي. وبهذه المناسبة، أود تهنئة جميع الطلاب على هذا المجهود الذي يفتح أمامهم العديد من الفرص والآفاق خلال المرحلة المقبلة من دراستهم. كما يسعدني أن أشهد هذا التطور المستمر لمدارس كامبريدج في مصر "
 
من جهتها، قالت الدكتورة/ أمنية قصبجي، المديرة التنفيذية للمدرسة البريطانية بمصر THE BSE: "يُعد امتحان كامبريدج الدولي واحداً من أكثر المؤهلات الدولية شهرة وانتشاراً في العالم. وتحظى كامبريدج بشعبية كبيرة في مصر، لأنها تعمل على تنمية وتشجيع المهارات التعليمية الحيوية لدى الطلاب، كما أنها تمثل نموذجاً مرموقاً للمدرسة المثالية التي تساعد الطلاب على النجاح في المستقبل، من خلال ما تقدمه من برامج متقدمة لطلابها، خاصة خلال آخر عامين من الدراسة"