الكهرباء والطاقة

تلعب الصناعات النفطية دوراً رئيسياً في الاقتصاد المصري كمصدر رئيسي لاجتذاب العملة الأجنبية. وقد بدأ أول تطوير لهذا المجال عام 1860. وبعد مرور حوالي 150 عاماً ؛ أصبحت مصر على رأس الدول غير الأعضاء في منظمة الأوبك المنتجة للنفط في أفريقيا وثاني أكبر دولة منتجه للغاز الطبيعي في القارة. وتوجد معظم الاحتياطات في خليج السويس، ومناطق الصحراء البيضاء، ومنطقة الدلتا.
 
وفي عام 2013، بلغ إجمالي احتياطات النفط ما يقرب من 4,3 مليار برميل، في حين وصل احتياطي الغاز الطبيعي الكلي إلى 2,2 تريليون متر مكعب. ويتوقع الخبراء تناقص تلك النتائج بنسب تتراوح بين 28 % و10 % بحلول عام 2022.
 
ومنذ أواخر الثمانينات من القرن الماضي؛ شهدت الصناعات التعدينية في مصر موجةً من الخصخصة. ويتألف هذا القطاع في أغلبه الآن من كيانات حكومية ومشاريع مشتركة تقودها شركات دولية ومحلية.